0
علماء يبتكرون أنفا إلكترونيا يضاهي حاسة الشم عند الحيوانات


تمكّن الدكتور أندرو كوهيل من اختراع تقنية جديدة تحمل اسم «مطياف الرقاقة الإلكترونية» أو «أَنْف رقمي» والتي تتيح للإنسان القيام بما تقوم به الحيوانات رقمياً، موضحاً أنه بواسطتها يمكننا الكشف عن أجزاء بالغة الصغر، و كتشبيه ما قد نصل إليه بقطرة ماء واحدة في حمام سباحة بحجم المسابح الأولمبية.

وذكر كوهيل أن «العمل يتواصل لتقليص الأمر إلى أبعد من ذلك في محاولة لدخول سوق الرعاية الصحية، وفي غضون عدة سنوات، تأمل الشركة في تطوير جهاز الاستشعار ليعمل كأداة تشخيصية للكشف عن السرطان أو التنبؤ بنوبات الصرع.

لافتاً الى أن جهاز الاستشعار، الذي طوِّر في مختبر الأبحاث بجامعة كامبريدج في بريطانيا ويجري الآن إنتاجه تجاريا في شركة تدعى آولستون Owlstone

التقنية قيد الاختبار من طرف عمالقة صناعة النفط مثل بريتيش بتروليوم BP وشركة شل Shell، وفي صناعة المواد الغذائية، من قبل كوكا كولا ونستله.

يمكن أن تصبح أجهزة الاستشعار جزءا من حياتنا اليومية، بحيث يمكن إستخدامها في تنبيه المستهلكين إلى الأطعمة التي تفسد في الثلاجة أو حتى تنبيههم إلى اللحظة المثلى لسحب اللحوم المشوية من الفرن.



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top