0
تمكنت شركة "سوني" من إحياء تقنية التخزين المغناطيسي للبيانات لتنتج وحدات تخزين تتفوق بسعتها على كل ما هو موجود حتى الآن. حيث وصلت السعة التخزينية فيها إلى 185 تيرابايتاستخدمت الشركة تقنية النانو لإنتاج حبيبات متناهية في الصغر في الشريط المغناطيسي الحافظ للبيانات، كما حسنت أسلوب تشكل المواد المغناطيسية لحفظ البيانات.
بالنتيجة حصلت الشركة على شريط لحفظ البيانات بكثافة تزيد 74 مرة عما هو موجود قبلهامن غير المتوقع أن تدخل التقنية الجديدة في إطار الحواسب الشخصية أو المنزلية، لكنها حتما ستشكل فارقا كبيرا في الحواسب العملاقة ومراكز البيانات، وخدمات الإنترنت التي تتطلب مساحات تخزين هائلة.



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top