0

 شكوى تهدد صفقة  شراء فيسبوك لواتس آب

يبدو أن شركة "فيسبوك" انتهجت مسلكا جديدا بعد شرائها لتطبيق "واتس آب" الشهر الماضي وهو التركيز على تقنية "المحادثات"، إلا أن ما تواجهه "فيسبوك" الآن هو تهديد جديد لصفقتها الأخيرة إذ تقدم كل من مركز خصوصية المعلومات الإلكترونية ومركز الديموقراطية الرقمية أمس بشكوى إلى هيئة التجارة الاتحادية الأميركية حول صفقة استحواذ "فيسبوك" على تطبيق "واتس آب"، وتتعلق الشكوى بمخاوف بشأن الخصوصية.
وقال موقع "آرس تكنيكا" إنه بحسب مستندات الشكوى فإن كلتا الجهتين تعتقدان أن استحواذ "فيسبوك" يمكن أن يؤدي إلى خسارة ضمانات الخصوصية بالنسبة للمستخدمين حتى لو كانت شركة "واتس آب" قد صرحت في وقت سابق بأنه لن يتغير شيء حول هذا البند المهم لكل مستخدم.
وتملك "فيسبوك" سجلا سيئ السمعة حول تعاملها مع خصوصية بيانات المستخدمين فمن تقديم بيانات عن أنشطة مستخدميها إلى مواقع خارجية، أو استخدام صور المستخدمين وأسمائهم بجانب الإعلانات أو حتى إساءة استخدام تقنية التعرف على الوجوه.
وتملك الواتساب قاعدة بيانات كبيرة وقوية عن المستخدمين بما فيها أرقام الهواتف والمواقع الجغرافية والأسماء، ما عدا المحادثات والصور والروابط والملفات المتبادلة وغيرها. ولم يسبق لـ"واتس آب" أن استخدمت كل هذه البيانات التي تجمعها ويتم تداولها على الخدمة في مقابل أن "فيسبوك" لم تتوان عن استخدام ما تملكه عن المستخدمين.
وكان شركة "واتس آب" قد أعلنت في 2009 أن الشركة لم ولن تقوم ببيع المعلومات الشخصية عن المستخدمين لأي طرف. وفي آخر تعديل لسياسة الخصوصية بينت الشركة أنها لا تستخدم أرقام هواتف المستخدمين أو أي من البيانات الشخصية لإرسال إعلانات أو رسائل دعائية بدون موافقة المستخدم أو ما عدا، كون ذلك جزءا من برنامج أو ميزة تقدمها الشركة مع إمكانية الانضمام أو الانسحاب منها.
وتقول "واتس آب" إنها لا تخزن أرقام هواتف المستخدمين على خادمات الشبكة الخاصة بها، بل يتم الربط والتفعيل على هواتف المستخدمين، كما أن الخدمة تخزن الرسائل كمرحلة وسيطة فقط ما بين إرسالها من قبل المرسل ليعيد الخادم إرسالها للمستقبل، وكل شهر تقوم بحذف أية رسائل مخزنة كمرحلة وسيطة.
من جهة ثانية، أطلقت "فيسبوك" رسميا نسخة تطبيق الدردشة الفورية "فيسبوك ماسنجر" Facebook Messenger المخصصة لهواتف "ويندوز فون" Windows Phone الذكية.
وتعد المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق تطبيق رسمي لخدمة الدردشة الفورية للشبكة الاجتماعية على منصة "ويندوز فون"، حيث يقدم خيارات أكبر من ميزة الدردشة المتاحة حالياً داخل تطبيق "فيسبوك" القياسي.
ويسمح التطبيق الجديد للمستخدمين بالوصول إلى ميزات مثل الدردشة الجماعية واستخدام الملصقات والتراسل المصور، إضافة إلى مشاركة الموقع الجغرافي وإمكانية استعراض جهات الاتصال وإدارتها.
ويأتي وصول التطبيق قبيل إطلاق "مايكروسوفت" Microsoft لتحديث نظامها التشغيلي "ويندوز فون 8.1" المتوقع إطلاقه للمطورين بداية شهر أبريل المقبل.
يذكر أن منصة "ويندوز فون" تلقت دعماً آخر في قطاع تطبيقات الدردشة الفورية أخيرا، وذلك من خلال خطط جلب خدمة "بي بي إم" BBM الشهيرة من هواتف "بلاكبيري"، رغم توافرها في البداية فقط على أجهزة "لوميا" المحمولة من العملاق الفنلندي "نوكيا".
وعلى الرغم من تزايد تركيز "فيسبوك" على قطاع الأجهزة المحمولة، أغلقت الشبكة الاجتماعية نسخة تطبيق خدمة الدردشة الفورية "فيسبوك ماسنجر" على أنظمة الحاسبات الشخصية في الثالث من مارس الجاري.
يذكر أن "واتس آب" أعلنت بداية هذا الشهر أنها ستسعى لإدخال تقنية المحادثات الصوتية في التطبيق الأشهر وذلك خلال الأشهر المقبلة، وتهدف إلى زيادة عدد المشتركين في التطبيق إلى مليارين أو مليار على أقل تقدير.



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top