0
 حملة لمقاطعة منتجات أبل بسبب استخدامها مواد كيميائية سامة.

قامت مجموعة “جرين أمريكا” المعنية بقضايا البيئة بمشاركة مجلة “نيشن” بشن حملة تهدف لإقناع المستخدمين بالإقلاع عن شراء منتجات شركة أبل الأمريكية.
جاءت تلك الحملة من أجل إجبار الشركة الأمريكية على إجراء تعديلات على منتجاتها وسلاسل توريدها، خاصة مع استخدام أبل لمادتي البنزين وإن هيكسين شديدتي السمية واللتين تدخلان في صناعة منتجات الشركة، وذلك حسب إليزابيث أوكونيل مديرة الحركة.
وتطالب الحملة بإنشاء شركة أبل لصندوق رعاية صحية لتغطية تكاليف علاج العاملين بالشركة، والذين يصابون بأمراض خطيرة جراء تعرضهم لهذه المواد السامة، على حد قول المنظمة البيئية الأمريكية.
أبل تنفي
يذكر أن أبل رفضت الحملة مشيرة إلى أنها متخصصة في مجال تخليص منتجاتها من أي مواد كيماوية سامة من شأنها الإضرار بأحد، كما أنها تقوم بإلزام كافة مورديها بإتباع القوانين ومعايير السلامة والأمان المتبعة في أمريكا.



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top