0
السلام عليكم ورحمة الله

الحدائق المنزلية أصبحت الآن مكملة لديكور المنزل،
والعناية بها فن يدل عن مدى ذوق أفراد العائلة، وتعتبر واحة صغيرة لقضاء أوقات جميلة وممتعة تجمع أفراد العائلة لتناول الشاي والقهوة أو وجبة العشاء بين الشجيرات والزهور .

فمن أجل هذه النزهة الممتعة يمكنك اتباع الخطوات التالية
لتصميم الحديقة المنزلية:



إعداد الأرض للزراعة :

- بعد اختيار المساحة المناسبة من البيت يتم حرث الأرض مرتين لعمق 30 سم. ويفضل وضع الأسمدة العضوية والكيماوية قريبة من منطقة انتشار الجذور على أن يخلط السماد بالتربة، ثم يغطى بطبقة من التربة.



- تروى الأرض رية غزيرة بعد الحراثة، وبعد يوم أو يومين يمكن زراعة شتلات الزهور والأشجار، ويفضل اختيار مساحة من الحديقة لزراعة الخضراوات كالباذنجان والفجل وغيرها.


- وضع النباتات التي تحتاج إلى رعاية متواصلة قريبا من المنزل، فمهما كان الوضع.. تصميم حديقة جديدة أو إجراء تعديلات على الحديقة الحالية أو نقل النباتات من مكان إلى آخر، فلابد من الالتزام بهذه النصيحة، وذلك لاحتمالات عدم رعاية النباتات البعيدة عن الأنظار. وبهذه الطريقة لا يصبح نقل المعدات الزراعية وربط خرطوم المياه بالصنبور عملية سهلة فحسب، ولكن سيجد أفراد العائلة الحديقة قريبة منهم للاستمتاع بالأوقات التي يقضونها فيها.



- الحدائق الأصغر مساحة هي الأفضل دائما، إذ أنه وعلى الرغم من أن الحدائق التي تحتل مساحات كبيرة توفر المزيد من فرص الاستمتاع بها، إلا أنه يتعين التفكير في كيفية رعاية الحديقة أيضا، فإن كان أفراد العائلة هم الذين يقومون بأعمال النظافة والري والتشذيب، فالحديقة صغيرة المساحة ستكون الخيار المفضل، أما إذا كانت العائلة تفكر في الاستعانة ببستاني متخصص، فالحديقة الكبيرة ستكون الخيار المفضل. ولكن المتعة الحقيقية هي في رعاية أفراد العائلة للحديقة المنزلية، لأنها جزء منهم وتعكس ذوقهم.


- وعند التفكير في تصميم حديقة منزلية ذات مساحة صغيرة ينبغي عدم إغفال حاويات الزهور، أي الأواني الإسمنتية والبلاستيكية التي توضع الزهور بداخلها. كما يمكن أيضا الاستعانة بالسلال المعلقة التي يسهل رفعها أو خفضها. ولا يوجد سبب يدعو لزراعة النباتات الموسمية أو لعدم زراعة الشجيرات وأشجار الفاكهة مثل العنب والخضراوات والنباتات المعمرة. كما يمكن الاستعانة بأحواض الزهور المتحركة حتى يمكن نقلها من مكان إلى آخر بسهولة ويسر.



- رفع مستوى أحواض الزهور لتسهيل رعايتها ولعدم التعرض لآلام الظهر المبرحة. إن وضع هذه الأحواض على ارتفاع عشر بوصات من سطح الأرض يسهل رعايتها أثناء الجلوس على مقعد مثلا. كما يمكن بناء مقعد أسمنتي كجزء من حوض الزهور. وإذا تعذر ذلك يمكن وضع الحوض على ارتفاع قدمين من سطح الأرض ووضع بعض الحجارة المسطحة أو أخشاب الزينة، أو أي شيء يمكن الجلوس عليه حول الحوض.



- أما بالنسبة لعمليات الري فيمكن الاستعانة بأنظمة الري المعروفة بأجهزة «التقطير» التي تقوم بنثر المياه بطريقة دائرية منتظمة، والتي يمكن سحبها من مكان إلى آخر دون أن تؤثر على حياة النباتات والزهور.



- الاهتمام بالبستنة، أي ترتيب النباتات والممرات، خاصة وأن السير في ممرات الحدائق يعتبر من الأمور الممتعة. والدروب الضيقة التي يتم تصميمها بطريقة ممتازة تجعل من عملية الدخول إلى الحديقة أو الخروج منها عملية ممتعة للغاية. وهنا ينبغي التفكير جيدا في استخدامات هذه الدروب، وتحديد أي منها الذي يستخدم كدرب أو ممر للتجول داخل الحديقة، وتلك التي تقود الزوار والضيوف إلى مدخل المنزل مباشرة.



- سور الحديقة، والذي يعتبر من العناصر المكملة لعملية البستنة ويجعل من الحديقة مكانا سهل الاستخدام. وإذا كان أفراد العائلة لا يجدون صعوبة في الانحناء أو الجلوس على الركبتين وصعوبة في الوقوف، فيفضل استخدام أسوار من القطع الخشبية المتصلة ببعضها البعض، وذلك لسهولة الإمساك بها والاتكاء عليها. ومهما كانت المادة التي تستخدم في تشييد السور، فيجب ألا يقل ارتفاعه عن ثلاثة أقدام، وذلك تحاشيا للتعثر فوقه.



- ويمكن إضافة قضبان حديدية ملونة إلى الجزء الداخلي من السور لإضفاء مسحة جمالية يمكن أن تصبح أكثر بهجة للناظرين إذا تمت إقامة بعض المجسمات لطيور وحيوانات أليفة.



- انتقاء النباتات المناسبة، إذ يفضل إضافة إلى النباتات المحببة لأفراد العائلة غرس شجيرات وأشجار ورود لا تحتاج إلا لأقل قدر من الرعاية. أما إذا كان أفراد العائلة يفضلون الأشجار المثمرة فيفضل زراعة أشجار العنب والنخيل






خطوات زراعة الحديقةالمنزلية صيفا :

يفضل زراعة الحديقةالمنزلية ببذور العشب إما قبل أو بعد حرارة الصيف، إلا أنه ببعض الإرشادات للحصول على عشب جيد خلال فصل الصيف.



أولا: الادوات المطلوبة لزراعة الحديقةالمنزلية صيفا:

بذور العشب، الخليع، الماء، السماد (بيت موس)، جزازة العشب، جهاز التهوية، أداة تسوية التربة (أسطوانة)،المجرفة، موزع للبذور

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء A8BWGC.jpg

ثانيا: خطوات زراعة الحديقةالمنزلية صيفا:

خطوات الزراعة للتربة المزروعة:

1) إعداد المنطقة للزراعة بالجز أو الضغط على العشب المزروع حتى يلامس الأرض. وتنظيف المنطقة جيدا بقطع أو بإزالة أي نوع من أنواع الحشائش وكذلك الزيادات الغير ضرورية.

2) تهوية تربة الحديقةالمنزلية بالجهاز الخاص بها، عن طريق تهويتها مرتين من الشمال للجنوب ثم من الشرق للغرب بطول الحديقةالمنزلية بأكملها.

3) توزيع البذور بشكل متساوي في المنطقة المراد زرعها باستعمال موزع البذور.

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء rds129180.jpg

4) إعادة تهوية مساحة الحديقة المنزلية المزروعة للمرة الثالثة وذلك للمساعدة في تغطية البذور بكمية صغيرة من التربة مع استعمال أسطوانة التسوية لدفع البذور بقوة في التربة.

5) ري المنطقة بالمياه على الفور وتغطيتها بطبقة خفيفة من السماد للمساعدة على الاحتفاظ بالرطوبة في التربة. وقد تحتاج الأرض إلى الماء يوميا حتى تنبت البذور(في حالة تواجد المطر يفضل الاعتماد عليه). لا داعي لإغراق المنطقة بالماء فمن الأفضل الحفاظ على المساحة المزروعة رطبة فقط.

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء daa047000241.jpg

أما خطوات الزراعة للتربة الجديدة فهي:

1. استعمال المجرفة لتسوية أرض الحديقة المنزلية والتأكد من خلوها من أي نوع من النباتات الجافة أو الحشائش أو الصخور.

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء culs033326.jpg
2. تمليس أرض الحديقة المنزلية حتى تكون جاهزة لاستقبال البذور.

3. نثر البذور وفقا للطريقة الموصى بها وهى غالباً ما تختلف حسب نوع البذور ويستخدم موزع البذور للحصول على أفضل النتائج.

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء fan4221637016.jpg

4. تغطية البذور بحوالي ¼بوصة من التربة مع استخدام الاسطوانة للتأكد من ذلك.

5. تروية المنطقة بالمياه على الفور وتغطيتها بطبقة خفيفة من السماد للمساعدة على الاحتفاظ بالرطوبة في التربة.

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء pdgr008610.jpg
6. ربما تحتاج أرض الحديقة المنزلية إلى الماء يوميا حتى تنبت البذور(في حالة تواجد المطر يفضل الاعتماد عليه). لا داعي لإغراق المنطقة بالماء فمن الأفضل الحفاظ على مساحة الحديقة المنزلية المزروعة رطبة فقط.


فيما يلي طرق زراعة النجيلة

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء 232.jpg


اعداد الارض لزراعة المسطحات الخضراء ( الثيل) :
1 / إزالة المواد الغريبة ومخلفات البناء والاحجار التي يزيد قطرها عن 2 ـ 5 سم .
2 /عندما تكون التربة السطحية رديئة تزال طبقة عمقها
20 ـ25 سم وتستبدل بغيرها من التربة الجيدة .
يمكن تحضير خلطة ترابية مناسبة تحت ظروف الجزيرة
العربية والمناطق الجافة تتكون من :

عدد الاجزاء ___ النوع

2 _______ رمـــل

1 _____ لوم (طمي)

0.5____ محسنات تربة (بيتموس ، بيرلايت)

0.5 ____ أسمدة عضوية


أسمدة كيماوية مركبة (NPK ) تحتوى على العناصر الدقيقة اللازمة.

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء n1vh7.jpg


يجب قبل زراعة المسطح التخلص من الحشائش الضارة ولتحقيق ذلك تحرث الارض حرثاً عميقاً عدة مرات ثم تسوى وتغمر بالماء وتترك حتى تنبت بذور الحشائش ، وتجرى عملية الحرث مرة أخرى وتسوى الأرض وتغمر بالماء حتى تنبت بذور الحشائش التي لم تنبت في المرة السابقة وتكرر هذه العملية حتى يتم التخلص من جميع النباتات الغريبة قبل الزراعة .
ويمكن استعمال مبيدات الحشائش المتوفرة في السوق مثل الأميترول أو الدالابون للقضاء على الحشائش الضارة
وينصح بإجراء عملية حرث أو عزيق بعد المعاملة بعدة أيام وتكرارها بعد أسبوعين . ويراعى عدم زراعة نباتات المسطح إلا بعد انقضاء 6 - 7 أسابيع من الرش .


تسوية سطح التربة :

تسوى الأرض بحيث تتفق مع التصميم ونوع السطح ، فقد يصمم المسطح بحيث يحتوي على بعد المرتفعات أو المنحدرات .

تحديد كمية المياه اللازمة لزراعة المسطحات :

بشكل عام أو كقاعدة عامة فإن كمية المياه اللازمة لري المسطحات الخضراء تحدد بحدود 5 - 10 ملم يوميًا لنباتات الجو البارد التي تنمو خلال فصل الشتاء (5-10 متر مكعب / 1000 متر مربع ) ،وفي الصيف من 10 -20ملم يوميًا (من 10 - 20 متر مكعب / 1000 متر مربع ) .


يراعى أن يكون هناك ميل خفيف بنسبة 1 % لسطح الأرض في اتجاه بعيد عن المبنى (الاستراحة) وذلك لتصريف مياه الري الزائدة . وبعد وضع أنابيب الري تسوى الأرض تسوية نهائية تمهيدًا للزراعة .


التسوية النهائية للتربة :

في هذه المرحلة تكون التربة رطبة قليلاً ، حبيبية متماسكة خالية من الكتل والأحجار والصخور ، ويجب اتمام هذه
المرحلة قبل الزراعة مباشرة ، ويجب تفادي استخدام معدات أو آلات ثقيلة تمشي فوق التربة في هذه المرحلة
حتى لا تؤدي لاندماج حبيبات التربة بدرجة زائدة وتستعمل الهراسة اليدوية (Roller) لجعل التربة متماسكة وإذا ظهرت بعض المناطق المنخفضة بعد تمري الهراسة فإنه يجب ملؤها بالتربة وتمرير الهراسة عليها ثانية ثم تجرى في النهاية عملية تمشيط يدوية للتربة باستعمال المشط (Rake) .


طرق زراعة المسطحات الخضراء :

للحدائق المنزلية وخطوات‘ زراعتها والاعتناء large_1237992865.jpg?1260579230


أولاً : زراعة المسطحات بالبذور

تستعمل البذور لزراعة نباتات المسطحات ذات النمو المتكتل التي لا تكون سيقانًا جارية ولا ريزومات (مثل الجازون) بينما يمكن استعمال كل من البذور وطرق التكاثر الخضري لزراعة نباتات المسطحات ذات النمو الزاحف أو المداد ذات السيقان الجارية أو الريزومات (مثل البرمودا) ويراعى عند استعمال البذور في الزراعة نقاوة البذور ونسبة إنباتها .


عملية زراعة البذور :

1- موعد الزراعة / بصفة عامة تزرع بذور مسطحات الجو البارد في نهاية الصيف والخريف بينما تزرع بذور مسطحات الجو الدافئ في نهاية الشتاء والربيع .

2- كمية البذور / تتوقف كمية البذور المستعملة لوحدة المساحة على نوع نبات المسطح ونسبة الإنبات ودرجة
النقاوة فالبرمودا في حدود 700 جرام / 100 متر مربع ، والجازون الشتوي من 3.5 - 4.5 كجم / 100 متر مربع ، ويراعى زيادة كمية البذور في حالة انخفاض نسبة الإنبات .

3- نثر البذور / يجب أن توضع البذور على عمق بسيط من 0.5 - 1 سم وبعد التسوية النهائية يجرى نثر نصف البذور في اتجاه ما ثم نثر النصف الباقي في اتجاه عمودي على الأول وتغطى البذور بعد ذلك بمخلوط من التربة الناعمة أو الرمل أو سماد بلدي متحلل أو مادة البيتموس ثم تثبت هذه الطبقة بهراسة متوسطة الثقل ويفضل أن يكون سطحها مخطط بخطوط بارزة لضمان تلامس البذور جيدًا مع التربة ثم تروى الأرض مع ضمان بقائها رطبة باستمرار على الأقل لمدة 3 أسابيع بعد الزراعة ويفضل إعطاء كمية ماء قليلة في كل رية مع زيادة عدد مرات الري .


ثانيًا : زراعة المسطحات بالطرق الخضرية :

أسهلها زراعة الشرائح الجاهزة التي تباع بالمتر المربع ، والمتر المربع عبارة عن شريحتين كل منهما 50 سم ×100 سم تقريبا . ويراعى قبل الزراعة أن تكون الأرض رطبة ويستعمل عرق خشبي لتوضع بجواره أول شريحة في مكانها السليم حيث يجب أن يكون أول صف مستقيمًا لتسهيل وضع بقية صفوف الشرائح وبعد وضع الصف الأول يتم وضع الصف الثاني بجواره بحيث لا تتراكب الحواف ولكنها تبقى متلاصقة ويضغط على الشرائح باليد لتلتصق كل شريحة بالمجاورة لها وكذلك حتى لا تكون هنالك فجوات بينها وبين الأرض وبعد ذلك يمكن استخدام هراسة لضمان تثبيت الشريحة في مكانها وتأمين تلامس جيد لها مع التربة وبعد الزراعة تروى الأرض رية غزيرة ويوالى الري يوميًا بدرجة أقل حتى يستقر المسطح لتبدأ بعد ذلك عمليات الخدمة المعتادة .


الري :

كما سبق فإن كمية الماء اللازمة لري المسطحات تقدر بحوالي 5 - 10 ملم / يوميا في الشتاء ، و من 10 - 20 ملم / يوميا في الصيف .



نوعية مياه الري :

يتراوح تركيز الأملاح في المياه الصالحة للري من 100 - 1500 جزء في المليون وإذا زاد التركيز على2500 جزء في المليون فإنه يعتبر ضارًا بالنباتات
(توجد أنواع من المسطحات تتحمل الملوحة العالية مثل الباسبالم )

التسميد :

يسمد الجازون أو عشب الراي المعمر شهريا خلال فصل النمو بمعدل 2 - 5 كجم نيتروجين / 1000 متر
مربع ويسمد النجيل البلدي (البرمودا أو الثيل) بمعدل 4 - 8 كجم نيتروجين / 1000 متر مربع شهريًا خلال فصل النمو .

(للحصول على 1 كجم من النيتروجين بفرض استخدام يوريا 46 % تحسب على النحو التالي) :

كل 100 كجم يوريا بها 46 كجم نيتروجين
س كجم يوريـــــــا بها 1 كجم نيتروجين

س (الكمية المطلوبة من اليوريا) = (100 × 1) ÷ 46 = 100 ÷ 46 = 2.17 كجم يوريا تقريبًا



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top