0




بعد الشهرة التي حظي بها موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يبدو أنه بدأ يفقد وميضه بعض الشيء، حيث اكتشف باحثون أنّ موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أخذ يفقد جاذبيته وتحديدًا لدى المراهقين، والسبب في ذلك لأنّ الآباء بدؤوا باستخدامه لمتابعة أبنائهم عن قرب. وقال الباحثون في دراسة نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على موقعها الإلكتروني إنّ الشباب يعتبرون الآن فيس بوك "مات ودُفن"، وأنهم يشعرون بالحرج الشديد لدرجة أنهم يمتنعون عن نشر تفاصيل خاصة خشية اكتشافها من قبل الآباء والأمهات. الدراسة والتي اطلعت على عادات المراهقين على الإنترنت في ثماني دول أوروبية من بينها بريطانيا اكتشفت أنّ الكثير من مستخدمي فيس بوك من المراهقين يتحولون إلى برامج بديلة مثل: "سناب شوت" و"واتس آب". وقال البروفيسور دانيل ميلر من جامعة لندن كوليدج: "إنّ المراهقين يعتبرون فيس بوك غير جذاب"، ليضيف قائلًا: "لا يمكن أن تكون صغيراً وحراً إذا كنت تعرف أنّ والديك يمكنهم الاطلاع على كل تصرفاتك الحمقاء". إلا أنّ هذه الدراسة لم تنفِ أنّ الكثير من المراهقين ما زالوا يستعملون الفيس بوك كوسيلة للتواصل مع بعض أفراد العائلة الأكبر سنًّا، أو الأشقاء الغائبين



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top