0

بالصور والفيديو.. ثورة صناعية جديدة فى أوروبا باختراع الطبّاعة "3D"
 ثورة ثالثة فى عالم الصناعة تغزو أوروبا حاليًا وتقلب الموازين المعتادة، خرجت من فرنسا وانتشرت الفكرة بشكل واسع بين المخترعين والباحثين حول أوروبا وأمريكا، الأمر الذى يغير خريطة العالم ومتطلباته.
هذه المكينة التى من شأنها أن تقلب حياتنا، 3D هو اختراع الطباعة التى تمكن الإنسان من صناعة كافة الأدوات والأجهزة واحتياجاته بنفسه فى منزله.
شكل اختراع الطباعة 3D:
فهى عبارة عن علبة مربعة صغيرة يمكن أن تضعها على مكتبك، قادرة على تصنيع أى جهاز بمفردها من خلال برنامج يوضع على الكمبيوتر، يقوم الإنسان برسم شكل القطعة التى يريد تصنيعها وتحديد ألوانها وعملها مع توفير المواد اللازمة فى صناعتها ثم تقوم بوضع المواد داخل الماكينة التى تأخذ المواد وتشكلها وتخرجها فى الصورة التى حددتها من خلال البرنامج المتصل.

وبالرغم من الأحلام التى تحققها المكينة، إلا أن ثمنها رخيص جدًا بالنسبة لما تقدمه، فقد تم تسويقها حالياً بشكل ضيق فى الولايات المتحدة بثلاثة آلاف دولار، بينما فى فرنساصاحبة هذا الاختراع فيتم تسويقها ب 1500يورو.
ما تقوم به الطباعة3D:
أولاً:تقوم هذه العلبة الصغيرة بأعمال غريبة ومعقدة وصناعات لا تستطيع التكنولوجيات الحديثة القيام بها، فبإمكانك صناعة كل ما تريد بنفسك مثل أدواتك المنزلية التى تستخدمها منها الكوبيات، ورق، هاتف، جميع أنواع البلاستيكيات، ألعاب، وأيضاً يمكن للآى فون التعامل مع هذه المكينة فمن خلاله تستطيع أن يصنع غلاف للآى فون بشكل مميز كما تشاء.
ثانياً:هذه المكينة قادرة على صناعة آلات بأحجام كبيرة وسوف يتم استخدامها مستقبلاً فى الصناعات الثقيلة.
ثالثاً: تصل إنجازاتها إلى حد تصميم وتصنيع المنازل وهذا من خلال الطباعة3D العملاقة.
رابعاً: الخيالى من هذه المكينة الجهنمية، أنها تمكنت من صناعة جلد الإنسان والخلايا، ويأمل العلماء التوصل لصناعة قلب الإنسان وكبده.
نتائج استخدام هذه المكينة :
*تعد بمثابة معجزة العصر، التى تعرف فى أوروبا بالثورة "3D"، الطباعة
الصناعية سوف تحدث تغيرات كبيرة على مستوى العالم منها :
1- خفض أسعار الماكينات الصناعية نظراً لقلة استخدامها بفضل الأفلاطونية الجديدة.
2- توفر الكثير من المال نظراً لخفض ثمنها وتغنى الإنسان عن أجهزة وأدوات كثيرة.
3- لن تحتاج للعديد من الهندسة ولكن يزداد الإقبال على المتخصصين فى مجال الكمبيوتر والفنانين والمصممين ( الرسامين، النحاتين... ) بشكل عام.
4- تعتبر صديقة للبيئة لا تتسبب فى أى تلوث.
5- تم تجريبها فى صناعة اللحوم و المأكولات ووصلوا لنتائج مبشرة فى ذلك.





إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top