0

زراعة نبات الصبار ...

بيئة الزراعة 

إستعمل مخلوط من الرمل الخشن و البيت موس (peat moss) بمعدل 1 الي 2 من كل مخلوط


ثم أخلط المكونات وغربلتها كي تصبح ناعمة

يمكنك تعقيم البيئة بنقعها في الماء لمدة دقيقتين ثم وضعها في المايكرويف و وضع 

الوعاء داخل كيس بلاستيكي او يمكنك نقع المخلوط في ماء مضاف اليه مبيد فطري



زراعة البذور 

يجب نقع المخلوط قبل الزرع ثم تُرش البذور علي سطح التربة الرطبة ويرش عليها جزء 

قليل من الرمل مع بعض الحصى 

و يوضع الاصيص الذي زُرعت فيه البذور داخل كيس بلاستيكي او وعاء او حافظة 

بلاستيكة بشرط تكون شفافة نقع الاصص لتتشرب البيئة الماء





متطلبات الانبات

الانبات لا يمكن ان يحدث الا اذا كان السماد العضوي لا يزال رطبا، و أنت بحاجة الى 

حماية الشتلات في الاسابيع الاولى من زرعها. تظهر اول النموات بعد 3 الي 8 ايام من 

بدء الزرع 

يوضع الاصيص في مكان دافئ حيث تكون درجة الحراره حوالي 20 درجة مؤوية او 70f 

مثاليه تقلّب درجات سواء بالزيادة أو النقصان (بحدود 10 درجات) لن يضر الشتلات. 

تحتاج البذور إلى الضوء الإصطناعي (و ليس ضوء الشمس) لكي تنمو بشكل جيد. في حال 

وضعها تحت أشعة الشمس، يجب تغطية الاصيص بورق جرائد


أقلمة النباتات 

بعد نمو الشتلات لتصبح بصحة جيدة يكون قد حان الوقت لتَعريضها إلى الجو الخارجي 

عادة 4-5 أسابيع بعد زراعة بذور

يتم عمل ثقب في الكيس البلاستيكي لتقليل الرطوبة ويتم توسيع الثقبُ بشكل تدريجي إلى 

أن يُزال بالكامل بعد أسبوع أو أسبوعين


يحدث الإزهار

بعد سنتين او 3 سنوات لتحصل علي مجموعة من نباتات الجميلة.

طريقة الزرع

إن زراعة الصبار سهلة جدا و ننصح كل منزل فيه 

حديقة متواضعة بزراعته, لأنه يتحمل الجفاف بشكل غير عادي. ليس 

هذا فقط, بل إنه يحب الطقس الحار و الجاف, و لكنه يتحمل الصقيع. 

ما عليكم فعله هو الحصول على كف من الكفوف الموجودة على نبتة 

الصبار - يمكن قصه بالسكين - و حفظه لمدة أسبوع أو أكثر لكي تظهر 

الجذور, أو يمكن أيضا زرعه مباشرة بعد قطعه. يستحسن زراعة الكف 

في التراب بشكل عامودي. لا يجب طمر الكف بأكمله في التراب لأن 

هذا يشجع على تعفن النبتة. الصبار يحب الشمس, فلا تزرعه في مكان 

مظلّل كلّيا. عادة ما تكون الكفوف مخزنة بداخلها ماء كافي لكي 

تكوّن جذورا في التربة, فلا نحتاج إلى السقاية فور غرس الكفوف. 

بعد زرع الكف و في غضون أشهر, تظهر كفوف أخرى عليه, و بعد أن 

يصبح عدد الكفوف ثلاثة تبدأ النبتة بإنتاج الثمار. و لكن هذا غير 

ثابت, فهناك إحتمال لتكوين الثمار من أول كف (إعتمادا على عمر 

النبتة التي أتينا الكف منها). يمكن لكل كف أن يحمل أكثر من ثمرة 

(كما يظهر في الصورة), و المستحسن أن لا تتركها تزيد عن 

ثماني ثمرات لأن ذلك يؤثر على حجم الحبات. 

يمكن زراعة الصبار من بذور بدلا من الكفوف

ولكن المسألة ستتطلب 

وقت وعناية كبيرة. الفرق أيضا يتجلى في ضرورة توفير منطقة مظلّلة 

للبذور لكي نزرعها فيها. كما يجب معاملتها من ناحية السقاية 

كالنباتات العادية, فرجاءا لا تبخلو على البذور بالماء ولا 

تعتبوا عليها لمجرد عدم تميّزها بخصائص الشتلات الكبيرة. و عندما 

تكبر الشتلات يتم سقايتها مرة واحدة كل ثلاثة أشهر.

والجدير ذكره هو إمكانية زراعة الصبار في مكان داخلي أو مغلق - 

شرط أن نسمح بوصول أشعة الشمس و الهواء إلى المكان. يجب سقاية 

الصبار بشكل منتظم و لكن خلال فترات متباعدة. ولو كنت تود البدأ 

بتربية أو زرع شتلة في وعاء في غرفة مغلقة فلا يجب سقاية النبتة 

خلال الأيام الأولى لأن هذا يساعد على تعفن الجذور, و ننصح أن 

يكون الوعاء المستخدم مصنوع من الفخار لأنه يسمح بتسرب الماء 

الفائض بشكل أفضل. وبالنسبة للتراب أو البيئة التي ستستخدمها في 

الأوعية فهي تربة الحقل, و لكن ينصح أن يتم خلطها بالحصى أو 

الرمل لكي نحسن من مستوى الصرف فيها. أما بالنسبة للتسميد, 

فالصبار أيضا لا يحتاج إلى كميات كبيرة من السماد, والأفضل أن 

نسمّده مرة في السنة (خلال الربيع).

فما هو السر من وراء تلك النبتة الصحراوية الخضراء

لقد أثبتت الدراسات الحديثة ما أقره الفراعنة و الاغريق والعرب من فوائد الصبار 

فأستخدمه خبراء التجميل " لتنظيف البشرة، حيث توصل الخبراء إلى أن الألوفيرا من أفضل المنظفات الطبيعية التى تكسب البشرةالنعومة والحيوية والبياض ، وأثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن للصبار تأثير مرطبللجلد و السبب فى ذلك يرجع إلى أنالصباريحبس الماء في الجلدفيرطبه وينعمه

كما أنه ماسك طبيعي للتخلص من الشوائبوالدهون يساعدك على إزالة البثور السوداء ، ويقي البشرة من الإرهاق والترهل .ويوحد لون الجسم ويحتوي على تركيبات طبيعية تؤخرالتجاعيد

لذلك لا نستغرب حينما نعلم أن الصبار أشتهر عند القدامى بإسم" نبتة الخلود" 

مقال لخبيرة التجميل وفاء سعفان عن الصبار ودوره بالعناية بجمال البشرة والشعر

أما بالنسبة للشعر فيؤكد الخبراء أن نباتالصبارأو المعروف علمياً باسمالألوفيرا "Aloe Vera" يحتوى على عناصر مغذية مثل فيتامينات ((A.B.C.E ، ومعادن مثلالصوديوم والماغنسيوم والسيلينيوم والبروتينات والأحماض الأمينية والسكرياتوالزنك.

فهو مادة ممتازة للعنايةتمنح الشعر قوة ولمعان ملحوظ. ويمنع تساقطه ويطيله ويغذي فروة الرأس 


و بالإضافة لدوره التجميلي له دور علاجي مميز .فهو ملين و نافع في زيادة الحموضة وقرحة المعدة و أمراض الكبد و سوء الهضم ، مفيد في قروح الفم ، مفيد في الالتهابات الروماتيزمية و المفاصل ، يخلص الجسم من المواد الضارة و السامة ويعيد التوازن الحيوي للجسم لانه يخلص الجسم من الاخلاط الثلاثة المعروفة في الطب القديم وهي الخلط السوداوي و الخلط الصفراوي والخلط البلغمي وهو مرطب للبشرة ومفيد في تساقط الشعر و تحسين نموه وفي علاج حساسية الجلد و الاكزيما و الصدفية وعلاج حب الشباب وفي علاج الحروق و حروق الشمس والتئام الجروح و زيادة التصبغ كما ثبت حديثا أن له فائدة في علاج مرض السرطان و الفيروسات 

ومما تجدر الإشارة إليه أن هناك ما يزيد عن المائتي نوع من الصبار، لكن نوعا واحدا منها فقط هو الذي تنطبق عليه تسمية "المُعالِج الطبيعي "، وهو النوع الذي يُطلق عليه اسم "الصبار الحقيقي"، او "الاوليفيرا"


 

الصبار وشركات التجميل

طبعاً الآن الكثير من الشركات التجميلية والعلاجية أخذت بالإستفادة من الصبار في إنتاج منتجاتها

و تعتبر شركة فورايفر FOREVER من أفضل الشركات المتخصصة بتلك النبتة حيث تمتلك أكبر المزارع في العالم لزراعة الألوفيرا ( الصبار ) والتي يطلق عليها " نبتة المعجزة"

وتقوم بإنتاج المستحضرات العلاجية والتجميلية (100%) من هلام نبتة الألوفيرا السحرية دون إدخال أي كيماويات أو إضافات في عملية التصنيع مما يعطي الميزة الفريدة لمنتجات الشركة بالنقاوة والجودة والنوعية والتأثيرات العلاجية والتجميلية المؤكدة دون تأثيرات مضاعفة كما يحدث في المواد التجميلية الكيميائية

يكفي أن نعلم أن حصة الشركة في السوق الدولي ... تغطي 85% من الطلب العالمي في هذا المنتج و تبلغ مبيعات الشركة أكثر من 2 مليار دولار سنوياً من منتجاتها المتميزة

ثمار الصبار






إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top