0

 

توقعت أحدث نسخة من تقرير إريكسون حول الاتصالات المتنقلة نمو عدد اشتراكات التليفونات المحمولة لتصل إلى نحو 9.3 مليار اشتراك بحلول عام 2019، ستشكل التليفونات الذكية منها 60% بواقع 5.6 مليار اشتراك مدفوعة بارتفاع هائل لنسبة التليفونات الذكية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لتشكل نسبة 50% من التليفونات المحمولة عام 2019.
ولدعم تجربة مستخدمى التليفونات الذكية، من المتوقع لشبكات WCDMA / HSPA أن تغطى 90% من سكان العالم بحلول عام 2019، مع تغطية قرابة الثلثين منهم (65%) بشبكات التطور طويل الأمد من الجيل الرابع 4G/LTE.
وتمثل التليفونات الذكية حالياً 25ــ30% من جميع اشتراكات التليفونات المحمولة، وقد شكلت التليفونات الذكية أغلبية التليفونات المحمولة التى تم بيعها فى الربع الثالث (55%). وفى عام 2013، هيمنت شبكات GSM/EDGE على منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ممثلة قرابة 80% من اشتراكات التليفونات المحمولة فى المنطقة. وستشهد السنوات القادمة تغييرات كبيرة، حيث ستصل حصة اشتراكات شبكات WCDMA/HSPA و LTE إلى نفس الحصة التى تستأثر بها شبكات GSM/EDGE اليوم. وفى عام 2019، ستصبح جميع التليفونات المحمولة تقريباً فى أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية تليفونات ذكية، مقارنة مع 50% من اشتراكات التليفونات المحمولة فى الشرق الأوسط وإفريقيا.
وسوف يصل إجمالى الاشتراكات فى خدمات التليفونات الذكية إلى 1.9 مليار بنهاية عام 2013، ويتوقع أن تنمو إلى 5.6 مليار اشتراك فى 2019. وتعد الزيادة الملحوظة فى أعداد الاشتراكات فى منطقة آسيا الباسيفيك والشرق الأوسط وإفريقيا من أهم الأسباب الرئيسية لذلك النمو، حيث يرجّح أن يتوجه الناس نحو استبدال تليفوناتهم العادية بتليفونات ذكية.
ويرجع ذلك جزئياً إلى توفر التليفونات الذكية بأسعار منخفضة. وفى هذا السياق، قال أندش ليندبلاد، رئيس إريكسون لمنطقة الشرق الأوسط: «شهد استهلاك خدمات التليفونات الذكية فى المنطقة وتيرة سريعة للغاية، حيث تم تسجيل ستة ملايين اشتراك جديد فى خدمات الاتصالات المتنقلة بمنطقة الشرق الأوسط خلال الربع الثالث من عام 2013 فقط. والمثير للدهشة هنا أن هذا النمو لا يظهر أية علامات على التباطؤ. وسوف تنمو حركة الاتصالات المتنقلة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 11 ضعفاً بين عامى 2013 و 2019».
وأضاف: «يسهم مستخدمو الاتصالات المتنقلة فى منطقة الشرق الأوسط بشكل كبير فى النمو العالمى عموماً، ويعززون بذلك من اقتراب المنطقة من مفهوم المجتمع الشبكى، حيث يتم ربط كل شىء بشكل فورى». وسوف تنمو حركة البيانات عبر التليفونات الذكية إلى 10 أضعاف بين عامى 2013 و2019، ليصل حجمها إلى 10 إكسابايت. وتشهد مقاطع الفيديو نمواً سنوياً بنسبة 55%، وسوف تمثل أكثر من 50% من حركة البيانات المتنقلة، فى حين ستمثل الشبكات الاجتماعية وخدمات الويب حوالى 10% لكل منهما فى 2019.



إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top