0


تداول عشرات الآلاف حول العالم عبر موقع “يوتيوب” فيديو لا تتجاوز مدته 3 دقائق يظهر به السعادة على وجه طفل أمريكي كان يعاني من إعاقة سمعية، بعدما سمع لأول مرة في حياته صوت أمه عن طريق سماعة أذن صناعية.

وولد الأمريكي كوبر البالغ من العمر سنتين، بإعاقة سمعية، وأجريت له عملية ناجحة لزراعة القوقعة في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة .

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الطفل الأمريكي “كوبر”، كان يصرخ بفرح شديد، وهو يستمع لصوت أمه تنطق اسمه، بعدما تم وضع سماعة أذن صناعية على أذنه اليسرى.

وبعفوية بريئة، فرد “كوبر” ذراعيه عن آخرهما، وراح يضحك متفاعلاً مع الضوضاء من حوله، وهو ينظر بتعجب شديد، حيث فُتح طريق جديد كامل له، للتواصل مع العالم من حوله، كانت الأصوات تأتي إلى أذنيه وكأنها تصب فيهما الفرح.

وفي الوقت نفسه، ظلت إحدى يدي الطفل تشير باستمرار إلى أذنيه، حيث وضعت سماعة الأذن، فيما انشغل بعض الوقت باللعب بالمكعبات.

وأبدى مشاهدو الفيديو إعجابهم الشديد بالفيديو، يقول أحدهم “لقد بدأت أبتسم، حتى قبل مشاهدة الفيديو، إنه رائع”.

وقالت الصحيفة: رغم أن “كوبر” قضى العامين الأولين من عمره في صمت تام، لكنه بالتأكيد سيتمكّن من التحدث بعد فترة، لأن عمره لا يزال صغيرًا.





إرسال تعليق Blogger

عزيزى الزائر بمجرد الضغط على اعلامى اسفل نموذج الرد فسيتم اعلامك باخر ردود المشاركة

تذكر قول الله تعالى (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 
Top